النشـــأة والتــــأســيس
–كلــية الدعـوة وأصـول الديــــن–

أنشئت كلية الدعوة وأصول الدين عام 1417ه- 1996م، وقد تحولت إلى كلية بعد أن كانت قسماً من أقسام الجامعة الأسمرية الإسلامية، بقرار من الوزارة تحت رقم (260) لعام 1425ه-2004 م، بشأن تغيير الأقسام العلمية، ثم صدر قرار مجلس الوزراء رقم (444) لعام1434ه-2013م بتقرير بعض الأحكام بشأن الجامعة الأسمرية الإسلامية، والذي نص في المادة الرابعة منه على دمج كلية الدعوة وكلية أصول الدين في كلية واحدة تحت مسمى “كلية الدعوة وأصول الدين”.

تــوطـــئة

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين وآله وصحبه أجمعين.

وبعد؛

فإن هذا الدليل يبرز الكلية من حيث برنامجها العلمي، والمرافق العلمية والخدمية والأجهزة العلمية والإدارية، وقد تخطت كلية الدعوة وأصول الدين – بفضل الله – مرحلة التأسيس إلى مرحلة النمو، إذ تمتد جذورها في مدينة زليتن المجاهدة؛ تلك التربة الخصبة التي اشتهرت بتعليم القرآن الكريم والعناية بعلومه، وبالعلم والعلماء، ويأخذ جذعها في النمو لتتفرع منه الأقسام العلمية التي تتجاوب مع متطلبات العصر ومستلزمات التقدم، وقد أخذت الكلية تلتمس طريقها وهي في مرحلة نموها الأولى عاقدةً العزم على مواصلة العمل لتؤدي دورها العلمي.

وعلى الرغم مما يحتاجه هذا العمل من وقت وجهد، فإن إدارة الكلية ذلّلت كل الصعاب لتضع هذا الدليل بين أيدي القراء، موضحًا هُوية الكلية على كل المستويات العلمية، والمنهجية، والإدارية، واللوائح، والنشاطات، ونحوها، وما دمنا مصمّمين على التطور فإن هذا الدليل بوصفه مرشداً للقارئ، من الأساتذة، والطلاب، والموظفين، سيتطور هو الآخر وتتغير بعض معطياته من حين إلى آخر.

ويأتي هذا الدليل في صورته هذه ليُعبِّر عن ثمرة جهد وعمل، وإرادة جماعية، وإصرار ممن شاركوا في إخراجه ليكون مرشداً لطلبة الكلية أولاً وللمهتمين والمتخصصين بالتعليم الجامعي ثانياً، وقد حاولنا في مرحلة إعداد أول دليل للكلية أن يكون جامعاً وهادياً لمن يستعين به؛ حيث جاءت محتوياته متدرجة في تسلسل يخدم الأهداف التي وضع من أجلها، وفي هذا الإطار كان من الضروري إعطاء لمحة تاريخية عن نشأة الكلية، ومراحل تأسيسها، وموقعها، وكذلك فكرة أساسية عن رؤيتها، وأهدافها، ورسالتها، مع بيان للهيكل الإداري ودوره في تحقيق أهدافها التربوية، والتعليمية.

ولا يفوتنا أن نشيد بالزملاء الذين سبق وأن أسهموا في إعداد هذا الدليل، وهم:

1ــد. عبدالعزيز بوشعيب العسراوي

أ.عيدالكريم شعبان الأعوج.

  1. المرحوم أ.صلاح الدين عبدالباقي.

وفي الختام نسأل الله أن يعيننا في أداء مهامنا، متمنين للجميع التوفيق والسداد.

 

يمتاز البريد الجامعي بمميزات غاية في الروعة والدقة والمرونة من حيث سعة التخزين الغير محدودة وحجم المرفقات وبرامج الدردشة وترجمة الرسائل … وغيرها. في جامعة الأسمرية يمكنك الحصول على البريد الجاكهي من خلال زيارة الصفحة الخاصة بتكوين البريد الجامعي. كل ماعليك هو الضغط على الزر البريد الجامعي والاطلاع أكثر.


رؤيــــة الكليــــة  

مؤسسة علمية رائدة في تأهيل عاملين في مجال الدعوة وأصول الدين، قادرين على التعامل مع المجتمعات المعاصرة، مؤثرين محليًا وإقليميًا وعالميًا.

رســالة الكلية

تسعى كلية الدعوة وأصول الدين إلى الريادة العلمية والمهنية في الدعوة إلى الإسلام، ونشر علوم القرآن الكريم والسنة النبوية، وخدمة الإعلام تأصيلًا وممارسةً، وتجديد الفكر الإسلامي، وتعليم القراءات القرآنية بواسطة تأهيل أطر متخصصة، تُسهم في تطوير المجتمع، وتهيئة بيئة تعليمية ذات جودة عالية.

أهداف الكلية

1- بناء جيل مسلم، وفق منهج إسلامي صحيح يقوم على الاعتدال والوسطية، يساهم في الحفاظ على التراث الإسلامي، وتوظيفه في القضايا الحياتية المعاصرة.

2- تحقيق كفاية المجتمع من النخب المؤهلين شرعيًا وإعلاميًا؛ للقيام بالمهام التي يحتاج إليها المجتمع.

3- إعداد وتأهيل باحثين أكاديميين قادرين على استكمال الدراسات العليا في تخصصاتهم داخل الكلية وخارجها.

4- بناء العلاقات العلمية والثقافية بين الكلية ونظيراتها في البلاد، وفي الدول العربية والإسلامية.

5- دعم وسائل البحث العلمي والتعليمي وأساليبهما وتطويرها.

6- استحداث برامج تعليمية متميزة جديدة، تدفع الكلية إلى الاعتماد والتنافسية المحلية والإقليمية والدولية.

في الجامعة الأسمرية يسعدنا دائما أن نوفر لك المساعدة عندما تحتاجها. كل ماعليك هو الضغط على زر تواصل معنا وتعبئة النموذج، سنقوم بالإطلاع على مراسلتك والرد بشكل وافي في أقرب وقت ممكن.