تأسيسا على عمق العلاقات الليبية التركية التي تشهد تطورا ملحوظا وانسجاما وتناغما وتعاونا بين البلدين في أغلب القطاعات، الذي تمثل في الجانب السياسي والاقتصادي والثقافي والاجتماعي، الأمر الذي يحفزنا للمضي قدما في تطويره لصالح البلدين وعليه فإن بلدية زليتن والجامعة الأسمرية الإسلامية تفتح آفاق التعاون مع المؤسسات والجامعات التركية المناظرة لهـا وفي مختلف المجالات…لقراءة والاطلاع على محضر الاجتماع والاتفاق انقر هنا